اتهامات جديدة لشركة أبل بسبب إستغلال عملائها الراغبين فى استبدال البطارية

اتهامات جديدة لشركة أبل بسبب إستغلال عملائها الراغبين فى استبدال البطارية

تواجه شركة أبل حاليا اتهامات جديدة باستغلال المستخدمين الذين يحاولون الاستفادة من برنامج استبدال بطاريات iPhone القديمة، من خلال فواتير محتملة تصل إلى عشرة أضعاف السعر الأساسى الذى تم تخفيضه بعد أزمة إبطاء هواتف ايفون القديمة عن عمد، واعتذرت شركة آبل وعرضت استبدال البطاريات مقابل 25 جنيهًا إسترلينيًا بدلاً من 79 جنيهًا استرلينيًا.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، تم إخبار بعض المالكين أنهم بحاجة إلى إصلاحات باهظة الثمن أولاً قبل الحصول على البطارية، وطلب متجر آبل من عميل يدعى “جوش لاندسبيرج” مبلغ 200 جنيه استرلينى لإصلاح عيب بالهاتف و250 جنيه استرلينى للميكروفون والمكبر الصوتى.

ايفونايفون

وتقول أبل :”إذا كان جهاز iPhone الخاص بك به أى تلف يضر باستبدال البطارية، مثل الشاشة المتشققة، فستحتاج إلى حل هذه المشكلة قبل استبدال البطارية، وفى بعض الحالات قد تكون هناك تكلفة إضافية”.

من الجدير بالذكر أن شركة أبل أعلنت حديثا عن نتائج الربع المالى الأخير لها، وكشفت عن إيرادات بقيمة 61 مليار دولار، بالإضافة إلى بيع 52 مليون ايفون خلال الثلاثة أشهر الماضية.

التعليقات متوقفه